Arrow
Arrow
Slider
الرؤية       الرسالة       الأهداف
 eye    message    
objectives

تسعى كلية الحقوق جامعة بنها لان تكون كيانا رائدا اقليميا فى المجال القانونى والمشاركة المجتمعية. المزيد
 


إيجاد جيل قادر على المنافسة فى سوق العمل وتطوير مهاراته القانونية واعداد باحثين. المزيد

 
تسعى كلية الحقوق جامعة بنها لان تكون كيانا رائدا إقليميا في المجال القانونى. المزيد

كلمة عميد الكلية

الأستاذ الدكتور /

السيد عبدالحميد فودة

 

ستظل كلية الحقوق محراب الحق والعدل، والبوتقة التى تدفع لمصر بشوامخ أبنائها الذين تفخر بهم وتفاخر، من علماء مخلصين وقضاة ورجالات يصححون المسار ويدققون الأداء وهم منتشرون فى كافة الأجهزة والمؤسسات وستظل كلية الحقوق الحصن المعنى بإعلاء كلمة القانون وإنزال حكم القضاء المهتم بفكرة المشروعية وتعميق مفهوم الحق والعدل. وسيظل رجال القانون لا يعرفون للحقيقة وجهين ولا يعرفون للعدالة صنفين ولا يعرفون للمشروعية مسارين وأن مناط العدالة لديهم جميعاً إعمال ميزان الحق فيما بين الناس جميعاً وهذا وكلية الحقوق اتبعت منهجاً ليس ابتداعاً ولكنه إتباعا فى الاحتفاء كل عام باتحاد الطلاب وتكريم أوائل الطلاب، وعليهم أن يكونوا نبراسا ومصباحا مضيئا للآخرين وفى ذلك فليتنافس المنافسون. أود أن أتقدم بالشكر لزملائنا المخلصين على كل ما قدموه من جهد وإيمانهم بالله وإخلاصهم فى عملهم، وفق الله الجميع أساتذة أجلاء لا يبخلون على جميع أبنائهم بعلمهم وتوجيهاتهم وخبراتهم. وتحية إجلال وتقدير للسادة المستشارين المزيد

الثلاثاء, 04 نيسان/أبريل 2017 00:00

ورشة عمل للسادة مديري وحدات تكنولوجيا المعلومات بكليات جامعة بنها

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

pastedImage

 

اقيمت يوم الأربعاء 29 مارس ورشة عمل للسادة مديري وحدات تكنولوجيا المعلومات بكليات جامعة بنها عن البرمجيات المجانية المتاحة من الشركة  العالمية ميكروسوفت للبدء فى تفعيل استخدام هذه البرمجيات فى العملية التعليمية والبحثية وتقديم خدمات الكترونية متميزة لاعضاء هيئة التدريس والطلاب

وقد حاضر الورشة المهندس أحمد شبل من الشبكات الرقمية فى حضور أ.د محمد محمد غانم نائب المدير التنفيذي للمعلومات  بالجامعة ود. عمر العمراوي مسئول متابعة الوحدات التكنولوجية ود. اسلام الشعراوي مدير وحدة الخدمات المعرفية والسادة مديري المشروعات المركزية ومديري وحدات تكنولوجيا المعلومات بكليات الجامعة المختلفة ومهندسي التطوير بالبوابة الإلكترونية والتعلم الإلكتروني

قراءة 201 مرات