Arrow
Arrow
Slider
الرؤية       الرسالة       الأهداف
 eye    message    
objectives

تسعى كلية الحقوق جامعة بنها لان تكون كيانا رائدا اقليميا فى المجال القانونى والمشاركة المجتمعية. المزيد
 


إيجاد جيل قادر على المنافسة فى سوق العمل وتطوير مهاراته القانونية واعداد باحثين. المزيد

 
تسعى كلية الحقوق جامعة بنها لان تكون كيانا رائدا إقليميا في المجال القانونى. المزيد

                 كلمـة عميـد الكليـة

photo

ستظل كلية الحقوق محراب الحق والعدل، والبوتقة التى تدفع لمصر بشوامخ أبنائها الذين تفخر بهم وتفاخر، من علماء مخلصين وقضاة ورجالات يصححون المسار ويدققون الأداء وهم منتشرون فى كافة الأجهزة والمؤسسات وستظل كلية الحقوق الحصن المعنى بإعلاء كلمة القانون وإنزال حكم القضاء المهتم بفكرة المشروعية وتعميق مفهوم الحق والعدل.

وسيظل رجال القانون لا يعرفون للحقيقة وجهين ولا يعرفون للعدالة صنفين ولا يعرفون للمشروعية مسارين وأن مناط العدالة لديهم جميعاً إعمال ميزان الحق فيما بين الناس جميعاً وهذا وكلية الحقوق اتبعت منهجاً ليس ابتداعاً ولكنه إتباعا فى الاحتفاء كل عام باتحاد الطلاب وتكريم أوائل الطلاب، وعليهم أن يكونوا نبراسا ومصباحا مضيئا للآخرين وفى ذلك فليتنافس المنافسون.

أود أن أتقدم بالشكر لزملائنا المخلصين على كل ما قدموه من جهد وإيمانهم بالله وإخلاصهم فى عملهم، وفق الله الجميع أساتذة أجلاء لا يبخلون على جميع أبنائهم بعلمهم وتوجيهاتهم وخبراتهم. وتحية إجلال وتقدير للسادة المستشارين....

 أ.د/ السيد عبد الحميد فودة

أكد الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها أن الشباب في مقدمة أولويات الدولة وإهتمامتها بإعتبارهم قاطرة الأمة نحو التنمية ومستقبلها وهم القدوة والقدرة على العطاء نافياً ما يردده البعض بوجود فجوات بين الشباب وأصحاب الخبرات فى المجتمع مشيراً إلى أننا جميعا إمتداد لبعض ولابد أن تجتمع الخبرة والقوة من خلال المناقشة والحوار والإقناع لبناء الوطن.
جاء ذلك من خلال فعاليات المؤتمر السنوى الذى نظمته كلية الآداب ببنها حول الشباب وثقافة الحوار بحضور رئيس جامعة بنها والدكتور/ هشام أبو العينين - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والدكتورة/ عبير الرباط - عميد كلية الاداب وقيادات جامعة بنها وعمداء الكليات والأساتذة ومنظمات المجتمع المدنى وأولياء أمور الطلاب.
وطالب القاضى فى كلمته جموع المصريين بالتكاتف والعمل الجاد لخدمة بلادهم مشيراً إلى أن بعض القوى الخارجية والداخلية تسعى لزعزعة الإستقرار ولا تريد لنا الخير ويستغلون الشباب لترويج بعض الأفكار وإحداث الفوضى والشغب والتشكيك دائماً فى المشروعات الوطنية الكبرى التى تشهدها البلاد مضيفاً قائلاً " كلنا بنحب بلدنا وغيورين عليها ولكن كل واحد بيحبها بطريقته ولكن يجب ألا يتشبث أحد برأيه وإنما لابد من إحترام وتقبل الآخرين مشيراً إلى أن مصر ستظل بخير بفضل قياداتها السياسية الوطنية وأهلها الطيبين وجيشها العظيم وشرطتها الباسلة.
وأضاف سيادته أن الجامعة لها دور هام فى التنوير وتنمية وعي الشباب وإعداد جيل قادر على تحمل المسئولية وبناء وطنه ومن هذا المنطلق عقدت جامعة بنها مؤتمر الشباب وثقافة الحوار لترسيخ مفاهيم إحترام الرأي والرأي الاخر والتصدي لثقافة التطرف والعنف وإستبدالها بثقافة الحوار كما ستعقد الجامعة ندوة يوم 10 نوفمبر الجارى عن المشروعات القومية العملاقة (بين التحديات والرؤية المستقبلية) لإلقاء نظرة عامة عن المشروعات القومية العملاقة بالبلاد التى تخدم الشباب ومشروع العاصمة الإدارية الجديدة بالإضافة إلي المشروع القومي لتطوير العشوئيات ومشروع مدينة تحيا مصر بالأسمرات ومشروع إستصلاح وإستزراع مليون ونصف فدان ومشروع الطاقة ومشروعات الطرق والمواني.
ووجه رئيس جامعة بنها حديثه للشباب قائلاً :" أننا نعمل وننهض جميعا من أجلكم ومن أجل تسليمكم الراية مرفوعة ولذلك فأطالبكم بالإجتهاد وأن تكونوا طاقة إيجابية لصالح بلدكم والإبتعاد عن أى أفكار سلبية تضر بالصالح العام محذرا من المؤمرات التى تحاك بالوطن وترصد تحركاته وتسعى الى زعزعة الإستقرار وعرقلة خطط البناء والتنمية فى كافة المجالات
كما أرسل القاضى خلال كلمته رسالة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية قائلا: " احنا جنبك ومعاك وفى ظهرك ومستعدين نصبر من أجل ان ننجو ببلادنا ونبنى وطننا " كما وجه رئيس الجامعة التحية الى شهداء قوات القوات المسلحة والشرطة المصرية على جهودهم وتضحياتهم من اجل الحفاظ على الوطن وحماية أراضيه كما وجه الشكر لألياء الأمور والأباء على ماقدموه لأبنائهم طوال حياتهم والعمل على بناء أجيال قادرة على تحمل المسئولية
من جانبه قالت الدكتورة/ عبير الرباط - عميد كلية الآداب أن المؤتمر يأتى تفعيلاً لتوصيات المؤتمر الوطني للشباب بشرم الشيخ والذى حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي بفتح حوارات مع الشباب والإستماع الى أرائهم والإجابة على تساؤلاتهم لتصحيح المفاهيم الخاطئة لديهم وتوعيتهم بما يدور حولهم من مجريات الأمور.
وأضافت الرباط أن حرب اليوم ليست حرب الأسلحة وإنما حرب العقول والثقفات ولذلك فأنا أطالب الشباب أن ينتبهوا جيداً وألا يكونوا فريسة للمتربصين بهم مؤكدة على ضرورة تقبل كل منا الاخر فى اطار القانون وبعيدا عن التعصب والفوضى.

أكد الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها أن الشباب في مقدمة أولويات الدولة وإهتمامتها بإعتبارهم قاطرة الأمة نحو التنمية ومستقبلها وهم القدوة والقدرة على العطاء نافياً ما يردده البعض بوجود فجوات بين الشباب وأصحاب الخبرات فى المجتمع مشيراً إلى أننا جميعا إمتداد لبعض ولابد أن تجتمع الخبرة والقوة من خلال المناقشة والحوار والإقناع لبناء الوطن.
جاء ذلك من خلال فعاليات المؤتمر السنوى الذى نظمته كلية الآداب ببنها حول الشباب وثقافة الحوار بحضور رئيس جامعة بنها والدكتور/ هشام أبو العينين - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والدكتورة/ عبير الرباط - عميد كلية الاداب وقيادات جامعة بنها وعمداء الكليات والأساتذة ومنظمات المجتمع المدنى وأولياء أمور الطلاب.
وطالب القاضى فى كلمته جموع المصريين بالتكاتف والعمل الجاد لخدمة بلادهم مشيراً إلى أن بعض القوى الخارجية والداخلية تسعى لزعزعة الإستقرار ولا تريد لنا الخير ويستغلون الشباب لترويج بعض الأفكار وإحداث الفوضى والشغب والتشكيك دائماً فى المشروعات الوطنية الكبرى التى تشهدها البلاد مضيفاً قائلاً " كلنا بنحب بلدنا وغيورين عليها ولكن كل واحد بيحبها بطريقته ولكن يجب ألا يتشبث أحد برأيه وإنما لابد من إحترام وتقبل الآخرين مشيراً إلى أن مصر ستظل بخير بفضل قياداتها السياسية الوطنية وأهلها الطيبين وجيشها العظيم وشرطتها الباسلة.
وأضاف سيادته أن الجامعة لها دور هام فى التنوير وتنمية وعي الشباب وإعداد جيل قادر على تحمل المسئولية وبناء وطنه ومن هذا المنطلق عقدت جامعة بنها مؤتمر الشباب وثقافة الحوار لترسيخ مفاهيم إحترام الرأي والرأي الاخر والتصدي لثقافة التطرف والعنف وإستبدالها بثقافة الحوار كما ستعقد الجامعة ندوة يوم 10 نوفمبر الجارى عن المشروعات القومية العملاقة (بين التحديات والرؤية المستقبلية) لإلقاء نظرة عامة عن المشروعات القومية العملاقة بالبلاد التى تخدم الشباب ومشروع العاصمة الإدارية الجديدة بالإضافة إلي المشروع القومي لتطوير العشوئيات ومشروع مدينة تحيا مصر بالأسمرات ومشروع إستصلاح وإستزراع مليون ونصف فدان ومشروع الطاقة ومشروعات الطرق والمواني.
ووجه رئيس جامعة بنها حديثه للشباب قائلاً :" أننا نعمل وننهض جميعا من أجلكم ومن أجل تسليمكم الراية مرفوعة ولذلك فأطالبكم بالإجتهاد وأن تكونوا طاقة إيجابية لصالح بلدكم والإبتعاد عن أى أفكار سلبية تضر بالصالح العام محذرا من المؤمرات التى تحاك بالوطن وترصد تحركاته وتسعى الى زعزعة الإستقرار وعرقلة خطط البناء والتنمية فى كافة المجالات
كما أرسل القاضى خلال كلمته رسالة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية قائلا: " احنا جنبك ومعاك وفى ظهرك ومستعدين نصبر من أجل ان ننجو ببلادنا ونبنى وطننا " كما وجه رئيس الجامعة التحية الى شهداء قوات القوات المسلحة والشرطة المصرية على جهودهم وتضحياتهم من اجل الحفاظ على الوطن وحماية أراضيه كما وجه الشكر لألياء الأمور والأباء على ماقدموه لأبنائهم طوال حياتهم والعمل على بناء أجيال قادرة على تحمل المسئولية
من جانبه قالت الدكتورة/ عبير الرباط - عميد كلية الآداب أن المؤتمر يأتى تفعيلاً لتوصيات المؤتمر الوطني للشباب بشرم الشيخ والذى حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي بفتح حوارات مع الشباب والإستماع الى أرائهم والإجابة على تساؤلاتهم لتصحيح المفاهيم الخاطئة لديهم وتوعيتهم بما يدور حولهم من مجريات الأمور.
وأضافت الرباط أن حرب اليوم ليست حرب الأسلحة وإنما حرب العقول والثقفات ولذلك فأنا أطالب الشباب أن ينتبهوا جيداً وألا يكونوا فريسة للمتربصين بهم مؤكدة على ضرورة تقبل كل منا الاخر فى اطار القانون وبعيدا عن التعصب والفوضى.
نشر في آخر الأخبار