Arrow
Arrow
Slider

الأهداف

الأهداف

تسعى كلية الحقوق جامعة بنها لان تكون كيانا رائدا إقليميا في المجال القانونى...المزيد

الرسالة

الرسالة

إيجاد جيل قادر على المنافسة فى سوق العمل وتطوير مهاراته القانونية واعداد باحثين... المزيد

الرؤية

الرؤية

تسعى كلية الحقوق جامعة بنها لان تكون كيانا رائدا اقليميا فى المجال القانونى والمشاركة المجتمعية... المزيد

كلمة عميد الكلية

 

ستظل كلية الحقوق محراب الحق والعدل، والبوتقة التى تدفع لمصر بشوامخ أبنائها الذين تفخر بهم وتفاخر، من علماء مخلصين وقضاة ورجالات يصححون المسار ويدققون الأداء وهم منتشرون فى كافة الأجهزة والمؤسسات وستظل كلية الحقوق الحصن المعنى بإعلاء كلمة القانون وإنزال حكم القضاء المهتم بفكرة المشروعية وتعميق مفهوم الحق والعدل. وسيظل رجال القانون لا يعرفون للحقيقة وجهين ولا يعرفون للعدالة صنفين ولا يعرفون للمشروعية مسارين وأن مناط العدالة لديهم جميعاً إعمال ميزان الحق فيما بين الناس جميعاً وهذا وكلية الحقوق اتبعت منهجاً ليس ابتداعاً ولكنه إتباعا فى الاحتفاء كل عام باتحاد الطلاب وتكريم أوائل الطلاب، وعليهم أن يكونوا نبراسا ومصباحا مضيئا للآخرين وفى ذلك فليتنافس المنافسون. أود أن أتقدم بالشكر لزملائنا المخلصين على كل ما قدموه من جهد وإيمانهم بالله وإخلاصهم فى عملهم، وفق الله الجميع أساتذة أجلاء لا يبخلون على جميع أبنائهم بعلمهم وتوجيهاتهم وخبراتهم. وتحية إجلال وتقدير للسادة المستشارين.

الأستاذ الدكتور/ السيد عبد الحميد فود

 

بدأ مجلس جامعة بنها فى جلسته اليوم برئاسة الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها وبحضور الدكتور/ عادل العدوى - وزير الصحة السابق والدكتور/ جمال إسماعيل - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور/ هشام أبو العينين - نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث وعمداء الكليات ومستشارى رئيس الجامعة وممثلي الاتحادات الطلابية بالوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الوطن الذين سالت دماؤهم الذكية على تراب الوطن المقدس أثناء أدائهم واجبهم فى حماية مصرنا الغالية، حيث استشهدوا بأيادي الغدر والخسة دون أي ذنب.
وتقدم مجلس جامعة بنها بخالص التعازي للقيادة السياسية والقائد العام للقوات المسلحة وقوات الجيش المصري والشرطة المصرية وللشعب المصري ولأسر الشهداء، مؤكدين أن الأعمال الإرهابية التي ترتكب في أي بقعة من أرض مصر لن تثنينا عن السير قدماً نحو إعادة بناء الوطن، وأن الشعب المصري كله على قلب رجل واحد يرفض مثل هذه الأعمال ويقف خلف القيادة السياسية صفاً واحداً من أجل بناء وطنا آمنا ومستقراً. 

نشر في آخر الأخبار